على الانترنت حول NORA يتحدث موقع

حقك في الاختيار وحقوقك في النرويج

إنه دليل اهتمام وأمر طبيعي أن يضع الآباء بعض الحدود لأطفالهم. في الوقت نفسه، من الطبيعي أن تتاح للأطفال فرصة أكبر لاتخاذ خياراتهم بأنفسهم مع تقدمهم في السن. 

يختبر بعض الأطفال والشباب اليوم أنه لا يُسمح لهم القيام بأنشطة ترفيهية أو اتخاذ خيارات مهمة بأنفسهم. قد يجدون أن هناك قدرًا كبيرًا من التدخل في ما يفعلونه ومن يتحدثون إليه. يتعرض بعض الأشخاص للعنف أو التهديد إذا لم يفعلوا ما تريده الأسرة. بينما لا يتعرض الآخرون لضغوط أو تعليقات من العائلة ، فقط من الأصدقاء أو الآخرين من نفس الخلفية الثقافية. 

في الاختيارات المهمة مثل اختيار التعليم والزواج، من المهم أن يكون الخيار لك. وهذا ما ينص عليه القانون في النرويج. قانون الطفل في النرويج متأثر باتفاقية الأمم المتحدة الدولية لحقوق الطفل. تنص اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل على أن للأطفال حقوق ويجب أن يعيشوا حياة كريمة بغض النظر عن من هم وأين هم. 

 

القوانين التي تنطبق على الأطفال في النرويج 

فيما يلي بعض القوانين المختارة: 

  • الأطفال الذين بلغوا سن 15 عاماً يقررون بأنفسهم فيما يتعلق باختيار التعليم والانضمام إلى الجمعيات أو تركها. 
  • الحد الأدنى لسن الزواج في النرويج هو 18 عامًا ومن غير القانوني إجبار شخص ما على الزواج. 
  • سن الرشد القانوني حسب تشريعات الصحة في النرويج هو 16 سنة. عندما تبلغ من العمر 16 عامًا ، يمكنك الذهاب إلى الطبيب أو المستشفى بنفسك والتحدث عما تريد - دون علم أي شخص آخر بذلك. 
  • عندما يزيد عمرك عن 12 عامًا ، يجب أن تُسأل عما إذا كنت تريد السفر بصحبة العائلة إلى الخارج إذا كانت عائلتك تريد أن تسافر. 
  • يحظر بشدة ختان الإناث بكل أشكاله. 
  • يحظر الآن على قطاع الخدمات العامة و الرسمية في النرويج استخدام الأطفال كمترجمين فوريين. إذا كنت أنت أو والداك ذاهبون إلى اجتماع مع السلطات العامة في النرويج، فمن واجبهم توفير مترجم فوري لكم إذا كنتم في حاجة إليه. 

 اتفاقية الأمم المتحدة الدولية لحقوق الطفل 

 هذه ليست سوى عدد قليل من القوانين المختارة: 

  • الدولة مسؤولة عن ضمان تمتع جميع الأطفال بحقوقهم. 
  • يجب أن يفعل الكبار ما هو الأفضل للأطفال. 
  • يحق لجميع الأطفال أن يكون لهم هويتهم وأن يكونوا على طبيعتهم. 
  • يحق لجميع الأطفال إبداء آرائهم والتأثير في الأمور التي تهمهم. 
  • لكل الأطفال الحق في الخصوصية. 
  • يحق لجميع الأطفال عدم التعرض لأذى جسدي أو عقلي أو الإساءة إليهم. 
  • يحق لجميع الأطفال الذهاب إلى المدرسة والحصول على التعليم. 
  • يجب حماية جميع الأطفال من الاستغلال والاعتداء الجنسيين. 
  • يحق لجميع الأطفال الذين عانوا من أمر صعب أو ضار الحصول على المساعدة. 

 إذا كان لديك نزاع مع عائلتك 

قد يكون من الصعب للغاية على المرء تربية الأطفال في بلد آخر غير البلد الذي نشأ فيه بنفسه. يتفاعل بعض الآباء من خلال التحكم في حياة أطفالهم أكثر من ذي قبل. في بعض الأحيان يكون الأشقاء مشاركين في السيطرة. 

قد تشعر الأسرة أو البيئة المحيطة بالقلق بشأن ما سيقوله الناس عنهم إذا اخترت شيئًا آخر غير ما يريدون. يمكن أن يكون هذا الموقف متعبًا جدًا إذا لم يدعمك أحد. قد تشعر بالتمزق بين الرغبة في الاستقلال والعلاقة الجيدة مع عائلتك. 

 تحصل بعض العائلات على المساعدة من خلال التحدث إلى البالغين الآخرين من نفس الخلفية والذين عاشوا لفترة أطول في النرويج. يختار آخرون المساعدة من دورة توجيه الوالدين، أو مكتب حماية الأسرة ، أو خدمة رعاية الطفل، أو وسطاء النزاع أو خبير ما من إحدى المنظمات غير الحكومية. 

إذا واجهت صراعًا مع عائلتك، فهناك العديد من الحلول الممكنة. بالنسبة لك كشاب يافع، غالبًا ما تكون فكرة جيدة أن تبدأ أولاً بالتحدث إلى شخص بالغ تثق به. وكمثال على شخص يمكنه المساعدة هم مستشارو الأقليات. 

مستشار الأقليات 

يعمل مستشارو الأقليات في بعض المدارس المختارة في النرويج. يعمل مستشارو الأقليات على ضمان حقوق الأطفال والشباب ، من خلال تقديم التوجيه للفئات المعرضة والضعيفة. كما أنهم يساعدون الأشخاص المستضعفين/ المعرضين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا.  

يمكن لهؤلاء المستشارين أن يكونوا شخصًا يمكنك التحدث معه إذا شعرت بأن حقوقك لا تُحترم وأن شخصًا ما يجبرك على القيام بأشياء لا تريد القيام بها. يمكن أن ينطبق هذا على كل شيء بدءاً من اختيار التعليم إلى اختيار الزوج. يمكن للأطفال والشباب الذين يخشون إرسالهم قسراً إلى الخارج من قبل الأسرة التحدث إلى مستشار الأقليات. 

يمكنك التحدث معهم إذا وجدت صعوبة في الاتفاق مع عائلتك وتحتاج إلى مشورة حول كيفية التحدث بشكل أفضل معًا. يعرف مستشارو الأقليات أيضًا الكثير عما يعنيه أن يكبر و ينشأ المرء في عدة ثقافات وأن يكون قد عايش النزوح أو الهجرة.  

يقع على عاتق مستشاري الأقليات واجب الحفاظ على السرية ولا يُسمح لهم بالتحدث مع الآخرين عنك إذا كنت لا ترغب في ذلك. يجد الكثير من الناس صعوبة في التحدث عن التحديات داخل الأسرة الى البالغين الآخرين. يمكنك أنت ومستشار الأقليات قضاء بعض الوقت في التعرف على بعضكما البعض في البداية. الأمر متروك لك لتقرر مقدار ما تخبر به والنصيحة التي تختار اتباعها. 

في حالات قليلة جدًا، يجب على مستشار الأقليات الاتصال بآخرين يمكنهم ضمان سلامتك. يمكن أن يحدث هذا في الحالات التي يكتشف فيها أن حياتك وصحتك في خطر شديد. إذا كان من الضروري أن يقوم مستشار الأقليات بإجراء مزيد من الاتصالات مع الآخرين الذين يمكنهم مساعدتك ، فسيتم إخطارك دائمًا بشكل مسبق.

إذا كنت ترغب في العثور على أقرب مستشار للأقليات، يمكنك سؤال شخص يعمل في مدرستك أو إلقاء نظرة على هذه القائمة هنا. 

أماكن أخرى حيث يمكنك الحصول على المساعدة 

هناك كثيرون ممن يمكنهم مساعدتك، هؤلاء ليسوا سوى عدد قليل منهم.  

  • ممرضة الصحة: لديها واجب الحفاظ على السرية ومن بين جملة أمور يمكنك التحدث معها حول التحديات الصحية، والحيض، ومشاكل النوم، والصعوبات في المنزل ، والنشاط الجنسي، والتوجه أو الميول الجنسي، والمشاكل الجسدية أو العقلية بعد الختان.
  • طبيب الصحة العامة الثابت: لديه واجب الحفاظ على السرية ويمكنك التحدث معه حول التحديات الصحية. قد تكون هذه عبارة عن مشاكل جسدية وعقلية بعد الختان أو صعوبات في المنزل أو في النشاط الجنسي أو التوجه/ الميول الجنسي. 
  • المعلم: لديه واجب الحفاظ على السرية. المعلم شخص يمكنك الوثوق به ورؤيته كل يوم. يمكن للمعلم مساعدتك مع من يجب أن تتحدث فيما بعد. يمكنك أيضًا التحدث إلى موظفي المدرسة الآخرين كالمستشار أو أخصائي بيئة العمل المدرسي. 
  • رعاية الطفل: يجب أن تقدم خدمة رعاية الطفل المساعدة و الدعم للأطفال والشباب الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا والعائلات عندما تكون هناك ظروف صعبة في المنزل. تقع على عاتق الوالدين مسؤولية رعاية أطفالهم. ولكن إذا لم يتمكن الوالدان من تقديمها بالشكل الصحيح ، فسوف تساعد خدمة رعاية الأطفال في أن يحصل الأطفال والشباب على الرعاية والأمان وفرص التنمية. 
  • مأوى ضحايا العنف: عبارة عن أماكن آمنة يمكنك البقاء فيها إذا كان عمرك يزيد عن 18 عامًا وتعرضت للعنف وتحتاج إلى الحماية، انظر قائمة المآوي للعثور على أقرب مركز لك هنا. المأوى بالقرب منك - أمانة المأوى / . 

مواقع بلغات مختلفة 

يختلف عدد اللغات التي تمت ترجمة هذه الصفحات/المواقع إليها.

  1. إذا تعرضت للعنف والسيطرة الاجتماعية، يمكنك الحصول على المزيد من النصائح من خلال القراءة هنا. 
  2. هنا موقع على شبكة الإنترنت يمكن استخدامه إذا كنت قد هربت أو انتقلت إلى النرويج وتعاني من صعوبة من الأفكار ومشاكل النوم.  
  3. معلومات حول الرعاية الصحية في حالات الختان هنا. (العواقب الصحية والرعاية الصحية بعد تشويه الأعضاء التناسلية - مديرية الصحة النرويجية
  4. هنا دليل بلغات مختلفة للآباء والأمهات الذين يربون أطفالهم في ثقافات مختلفة. (الهوية والانتماء كبار من أجل الأطفال)   
  5. هنا الموقع الإلكتروني لمنظمة تساعد المهاجرين واللاجئين في كل شيء بدءا من الأسئلة حول الإقامة إلى النزاعات مع الأسرة.  
  6. إذا كانت لديك أسئلة حول ميولك الجنسية، فهنا موقع الانترنت الخاص بمنظمة تعمل على هذا الموضوع.  

أرقام هواتف مهمة 

  • في حالات الخطر الشديد على الحياة والصحة: 113 
  • الشرطة: 112 للمساعدة الطارئة و 02800 للحوادث الأقل خطورة. 
  • غرفة الطوارئ الطبية الوطنية: 116117. هذا رقم على صعيد الوطن يحيلك الى أقرب غرفة طوارئ في منطقتك. 
  • هاتف الطوارئ للأطفال والشباب: 116123 
  • الصحة النفسية: 116111 
  • خط العنف والإعتداء: 116006. هذا خط مساعدة لمن تعرض للعنف أو سوء المعاملة في العلاقات القريبة/ الأسرية. 
  • هاتف الطوارئ الخاص بالكنيسة 22 40 00 40 
  • في حالات إيذاء النفس / خطر الانتحار: 815 33 300 هاتف طوارئ يعمل على مدار الساعة. 
  • هاتف الصليب الأحمر بشأن الزواج القسري وختان الإناث: 815 55 

هل لديك أسئلة أو رغبات لهذا الموقع؟ 

نحن الذين نكتب هنا نعمل أيضًا مع الشباب. نود أن نسمع ما لديك لتقوله حول ما تقرأه على موقع Nora وما الذي تريد أن تقرأ المزيد عنه. لا تتردد في إرسال بريد إلكتروني إلينا إلى nora@imdi.no.  

Ta meg vekk!